مجلة العلوم الإسلامية

الحوار العقدي: (أهميته، أنواعه، وضوابطه)

Nodal Dialogue: (Importance, Types, Controls)

Shorouq Mohammed Altashlan

King Saud University || KSA

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]Abstract: [/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab]The Islamic world has been afflicted with many tribulations, from exaggeration and incomplete interpretation of texts and their interpretation, so it has been easy for people to accuse Muslims of heresy, unbelief, ignorance and polytheism in controversial issues that are not the subject of these descriptions, but rather are not a place for ignorance and error, so it is enough for blasphemy and innovation? and the incurable disease that has spread in our time, and led to The emergence of many contradictions is the absence of the Sunnah of dialogue, which is the most important task. The rules of dialogue and difference and its controls are the determinant between the interlocutors from falling into extremism, insult or non-acceptance of the truth. In this research, a statement and definition of dialogue and its importance, types, style and controls, which we conclude through:  1) Dialogue is a divine method, one of the most highly-constructed concepts as stated in the Holy Qur’an. 2) Dialogue is one of the most beneficial means by which one arrives at the truth 3) Commitment to the controls of dialogue is the shortest way to reach the desired goal of dialogue and achieve the desired results. 4) The Qur’an’s dialogue with the polytheists, the infidels and the hypocrites, each according to his condition and belief. The polytheist would have a dialogue of guidance and the hypocrites, a dialogue of severity, violence and threats, and the infidels had a dialogue of defiance and intimidation. Keywords: Dialogue…- Dialogue- Argument- Controls of Dialogue- Importance of Dialogue- Types of Dialogue- Dialogue in the Holy Quran.[/tab] [/tabcontent] [/tabs]

الحوار العقدي: (أهميته، أنواعه، وضوابطه)

شروق محمد الطشلان

جامعة الملك سعود || المملكة العربية السعودية

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]المستخلص:[/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab] أصيب العالم الإسلامي بفتن كثيرة، من الغلو والتفسير الناقص للنصوص وتأويلها، فسهل على أقوام قذف المسلمين بالبدعة والكفر والجهل والشرك في مسائل خلافية ليست محلاً لهذه الأوصاف، بل ليست محلاً للتجهيل والتخطئة فيكف بالتكفير والتبديع؟، وإن الداء العضال الذي استشرى في زماننا، وأدى إلى ظهور كثير من التناقضات هو غياب سنة الحوار التي هي أهم المهمات، فإن قواعد الحوار والاختلاف وضوابطه هي العاصم بين المتحاورين من الوقوع في الغلو أو السب أو عدم قبول الحق، وفي هذا البحث بيان وتعريف للحوار وأهميته وبيان أنواعه وأسلوبه وضوابطه والذي نخلص من خلاله إلى أنّ:  1- الحوار منهج رباني من المفاهيم الراقية الأكثر تعاملاً كما جاء في القرآن الكريم، 2- كما أن الحوار من أنفع الوسائل التي يتوصل بها إلى الحق، 3- الالتزام بضوابط الحوار هو أقصر الطرق للوصول إلى الغاية المنشودة من الحوار وتحقيق النتائج المطلوبة، 4- حوار القرآن للمشركين والكفار والمنافقين كل حسب حاله ومعتقدته فيحاور المشرك حوار هداية والمنافقين حوار شدة وتعنيف وتهديد والكفار حوار تحدٍّ وتخويف. الكلمات المفتاحية: الحوار العقدي – الجدال – ضوابط الحوار – أهمية الحوار – أنواع الحوار – الحوار في القرآن الكريم.[/tab] [/tabcontent] [/tabs]

اترك تعليقاً

==> أرسل بحثك <==