مجلة العلوم الإسلامية

علامات الساعة عند المتكلمين وأهل الحديث والأثر من خلال الاستدلال بأحاديث الكتب التسعة

Signs of the hour for the theologians and the people of hadith
and the impact through inference from the hadiths of the nine books

Ahmed saad bint

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]Abstract:[/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab] The issues of the Last Day are among the great doctrinal issues and are the basis of the fifth pillar of faith in God Almighty.  The signs of the Hour are the first issues of the Last Day, so they are worthy of research and contemplation. This is because the occurrence of some of these great signs heralds the change of events in the earthly and heavenly worlds.  Therefore, knowing the correct approach based on taking evidence from the Qur’an and Sunnah and deducing the righteous predecessors of the nation is a topic worthy of research and care. As the signs of the Hour are closely related to the Islamic faith Hence this research, which came to clarify the position of the Mu’tazilites regarding the signs of the Hour, with a statement of the methodology of the Sunnis and the group, and I tried to be the scope and nature of the research through what each team inferred on this issue from the hadiths of the nine books, with a discussion of those sayings, and a statement of the correctness In it, concluding with the most important results that I reached from this research, which I ask God to be of benefit and benefit to the writer and the reader, he is the guardian of that and the capable of it, and praise be to God, Lord of the Worlds, and prayers and peace be upon our Prophet Muhammad and all his family and companions.  Keywords: Signs of the Hour, the people of hadith and impact, the theologians, the nine books. [/tab] [/tabcontent] [/tabs]

علامات الساعة عند المتكلمين وأهل الحديث والأثر من خلال الاستدلال بأحاديث الكتب التسعة

أحمد بن سعد آل بنة

وزارة التعليم || المملكة العربية السعودية

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]المستخلص:[/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab] إن مسائل اليوم الآخر من المسائل العقدية العظيمة وهي أساس الركن الخامس من أركان الإيمان بالله تعالى، وتعتبر علامات الساعة أول مسائل اليوم الآخر لذلك هي جديرة بالبحث والتأمل؛ وذلك باعتبار أن وقوع بعض تلك العلامات العظيمة مؤذنة بتغيَّر الأحداث في العالمين الأرضي والسماوي، ولذلك فإن معرفة المنهج الصحيح القائم على الأخذ بالدليل من الكتاب والسنة واستنباط سلف الأمة الصالح هو موضوع جدير بالبحث والعناية. حيث أن علامات الساعة لها علاقة وثيقة بالعقيدة الإسلامية  ومن هنا كان هذا البحث الذي جاء مبيَّناً لموقف المتكلمين المعتزلة من علامات الساعة، مع بيان منهح أهل الحديث والأثر، وقد حاولت أن يكون مدار البحث وطبيعته من خلال ما استدل بها كل فريق على هذه المسألة من أحاديث الكتب التسعة، مع مناقشة تلك الأقوال، وبيان الصواب فيها، مختتماً بأهم النتائج التي توصلت إليها من هذا البحث والذي اسأل الله أن يكون فيه النفع والفائدة للكاتب والقارئ، إنه وليُّ ذلك والقادرُ عليه، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين.  الكلمات المفتاحية: علامات الساعة، أهل الحديث والأثر، المتكلمين، الكتب التسعة. [/tab] [/tabcontent] [/tabs]

اترك تعليقاً

==> أرسل بحثك <==