مجلة العلوم الإسلامية

حَدِيثٌ “الصَّوْمُ فِي الشِّتَاءِ الْغَنِيمَةُ الْبَارِدَةُ”: دِرَايَة ورِوَايَة 

The hadeeth “Fasting in the cold winter booty: ” Knowledge and narration

Sabah Fathy Abdelrahman Ahmed

College of Arts and Sciences || Wadi Al-Dawasir || Prince Sattam bin Abdulaziz University || Al- Kharj || KSA

Islamic College for Girls || Assiut || Al-Azhar University || Egypt

DOI PDF

Tab title
The study addressed/ focused on just one speech of prophet’s speeches that repeats frequently on tongues, so it collected its methods, studied its origins, followed its narrators’ circumstances and investigated opinions of critics to judge on the methods and origins, then, the study presented /showed the summary of judgment on speech. The study has concluded that there are several methods’ origins can’t get rid of weak situation; also, some of them have very weak situations. It concluded that the speech is raised to the prophet, peace be upon him, by sum of its methods, its evidences and diversity of its exits. Its board rises to the best for others, its verbal and syntacs are valid and true. It is accepted and doable, but it’s forbidden to be one of the prophet’s speeches, peace be upon him, as a reservation, so it’s correct as a suspended one. The study reached to important results on the side of the novel represented in the issues learned from the speech of the study, the first benefit: fasting is a spiritual divine worship, the second benefit: the winter booty of the worshipers, The third benefit: Winter has a long night, for Prayers and recitation of worshipers, and recitation of the righteous. The fourth benefit: Worship, if accompanied by unintended hardship, is more rewarding. Keywords: Fasting- winter- cold booty- knowledge – narration.

 

حَدِيثٌ “الصَّوْمُ فِي الشِّتَاءِ الْغَنِيمَةُ الْبَارِدَةُ”: دِرَايَة ورِوَايَة 

صباح فتحي عبد الرحمن أحمد

كلية الآداب والعلوم || وادي الدواسر || جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز || الخرج || السعودية

كلية البنات الإسلامية || أسيوط || جامعة الأزهر || مصر

Tab title
تناولت الدارسة حَدِيثًا من الأحاديث التي تتردد كثيرا على الألسنة، فجمعت طرقه، ودرست أسانيده، وتتبعت أحوال رواته، واستقصت أقوال النقاد في الحكم علي الطرق والأسانيد، ثم قدمت خلاصة الحكم على الحديث، وقد انتهت الدارسة إلى أن للحديث طرق متعددة، مرفوعة، وموقوفة، والطرق الموقوفة أصح، وجاءت الطرق المرفوعة جميعها لا تخلوا أسانيدها من مقال يضعفها، وبعضها شديدة الضعف، وخلصت الدراسة إلى أن الحديث مرفوعا الى النبي- ﷺ – بمجموع طرقه، وشواهده، وتنوع مخارجه- يرتقى متنه إلى الحسن لغيره عند المتأخرين من المحدثين، ولفظه معناه ومبناه صحيح، يقبل ويعمل به، ولكن لا تصح نسبته إلى النبي ﷺ ﷺ- احتياطا، بل هو موقوف صحيح. وقد توصلت الدراسة إلى نتائج هامة في جانب الرواية تمثلت في مسائل مستفادة من الحديث موضوع الدراسة؛ الفائدة الأولى: الصوم عبادة روحية ربانية، الفائدة الثانية: الشتاء غنيمة العابدين، الفائدة الثالثة: للشتاء ليل يَطُولُ، لقيام العابدين، وتلاوة الذاكرين، ومناجاة الصالحين. الفائدة الرابعة: العبادة إذا صاحبتها مشقة غير مقصودة فهي أعظم أجراً. الكلمات المفتاحية: الصوم- الشتاء – الغنيمة الباردة – دراية – رواية. () 

اترك تعليقاً

==> أرسل بحثك <==